جامعة الأمة للتعليم المفتوح

تفاصيل الخبر

التوجيه السياسي و جامعة الأمة يختتمان برنامج النخبة التاسع لكبار ضباط الداخلية

16-07-2022
...

اختتمت هيئة التوجيه السياسي والمعنوي بوزارة الداخلية والأمن الوطني بالتعاون مع جامعة الأمة للتعليم المفتوح برنامج النخبة "التاسع" فوج الشهيد الوزير "سعيد صيام".

وافتتح برنامج النخبة "التاسع" بداية شهر فبراير الماضي في ثلاث شعب في محافظة "غزة، والوسطى، وخانيونس" بمشاركة "245" ضابطاً من أصحاب الرتب السامية في وزارة الداخلية والأمن الوطني بواقع 72 ساعة تدريبية.

وحضر اختتام البرنامج الذي أقيم بقاعة الحرية على شاطئ بحر غزة، اللواء ناصر مصلح وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني، ود. نصر الدين مدوخ رئيس جامعة الأمة، واللواء د. محمود أبو وطفة مدير عام قوي الأمن الداخلي، و أ. سامي نوفل مساعد وكيل الوزارة، والعميد د. محمد الجريسي رئيس هيئة التوجيه السياسي والمعنوي.

كما وشارك بحفل الاختتام اللواء محمد خلف مدير عام المديرية العامة للتدريب بالداخلية، وذوي الشهيد الوزير سعيد صيام، ولفيف من قادة الأجهزة الأمنية، والطلبة الخريجين.

ويتكون برنامج النخبة من ثلاثة محاور "الأمني، القيادي، الفكري" متضمنة موضوعات سياسية ودينية وجغرافية وتاريخية؛ بهدف تأهيل نخب سياسية وأمنية وفكرية قادرة على القيام بأعباء الإدارة والقيادة بوزارة الداخلية والأمن الوطني.

وفي كلمة له، قال اللواء مصلح يأتي هذا التخرج في تأكيد واضح على الإصرار والاستمرار في مسيرة تطوير الكادر البشري في وزارة الداخلية والأمن الوطني، وقد كنا قبل أيام قليلة أيضاً مع حفل تخريج الفوج العاشر من كلية الرباط الجامعية.

ولفت إلى أن هذه الحركة الدؤوبة في الداخلية تُدلل بشكل جلي على مدى الاهتمام بالكادر البشري في أجهزة الوزارة المختلفة، ليكون قادراً على مواكبة التطورات والتحديات متسلحاً بالعلوم والمعارف، كلٌّ في مجال اختصاصه وميدان عمله.

وأوضح اللواء مصلح أن الاهتمام بالجانب البدني والعملياتي والتدريب الميداني لمنتسبي الوزارة، يرافقه اهتمامٌ بالجوانب العلمية والمعرفية في المجالات السياسية والفكرية والأمنية والقيادية، وصولًا إلى ضابط متكامل قادر على القيام بواجبه على أكمل وجه في خدمة شعبنا والمحافظة على أمنه واستقراره".

وتطرق في حديثه إلى مشروع التحصين الأمني الذي يستهدف توعية جميع ضباط الوزارة ومنتسبيها؛ قائلًا: "لنحصن صفّنا الداخلي في ظل التحديات الكبيرة، ومحاولات الأعداء المستمرة للمساس بكادر الوزارة، وقد بذلت اللجنة المكلفة بذلك جهوداً مميزة على مدار شهرين ماضيين، حيث تمكنت من عقد محاضراتٍ وبث موادّ توعويةٍ لآلاف الضباط، ولا يزال المشروع مستمراً ليصل إلى كافة المنتسبين من جميع المستويات".

من جانبه، أعرب د. نصر مدوخ رئيس جامعة الأمة عن فخرهم بشراكة الجامعة مع وزارة الداخلية؛ مشيراً إلى أن جامعة الأمة معنية ببناء علاقة كبيرة مع كافة مؤسسات المجتمع والوزارات.

وأكد وكيل الوزارة أن هذه الجهود المتواصلة من شأنها أن تساهم بشكل مباشر في الارتقاء بأداء أجهزة الوزارة، مضيفًا: "وهذا ما نلمسه واقعاً حقيقياً عاماً بعد عام، وازدياد قدرة الوزارة على مواجهة التحديات والتعامل مع التطورات والمستجدات مهما كانت"

وأشار إلى أن الوزارة ضربت نموذجا رائداً على مدار سنوات الماضية في تحمل المسؤولية، وتشكيلها صمام أمان لأبناء شعبنا في أصعب المحطات.

وهنأ في ختام كلمته الضباط الخريجين في برنامج النخبة، متوجهًا لهم بالشكر على انضباطهم والتزامهم طيلة فترة البرنامج إلى جانب القيام بمهامهم وواجباتهم داخل أجهزتهم.

وفي كلمة التوجيه السياسي، قال العميد الجريسي إن هيئة التوجيه السياسي عمدت على تطوير برامجها بشكل دائم ومستمر، ومن ضمنها برنامج النخبة الذي يستهدف الضباط أصحاب الرتب السامية حيث أدخلنا العديد من التطويرات.

وأوضح أن هذا البرنامج يهدف للارتقاء بمستوى كوادر وضباط وزارة الداخلية بكافة الجوانب السياسية والأمنية والفكرية، والعمل على بناء رجل الأمن الفلسطيني بناءً سليماً يقوم على ترسيخ العقيدة السليمة، والأخلاق العالية والقيم الرفيعة والتعامل الحسن مع جميع شرائح المجتمع.

ووجه شكره لشركاء هيئة التوجيه السياسي في البرنامج يتقدمهم جامعة الأمة للتعليم المفتوح، والمديرية العامة للتدريب بوزارة الداخلية.

وفي ختام الحفل تم تكريم ذوي الشهيد سعيد صيام والمتفوقين والطلبة الذين اجتازوا البرنامج بتفوق.